Focus


الوكالة تنظّم يوما تحسيسيا حول إرساء نظام التسيير عبر الجودة بمصالح التشغيل


أشرف السيد يوسف فنيرة المدير العام للوكالة، اليوم الأربعاء 21 أوت 2019 بنزل قلدن توليب- المشتل بتونس العاصمة، على فعاليات اليوم التحسيسي حول نظام التسيير عبر الجودة طبقا للمواصفة الدولية ISO 9001: 2015 المزمع تركيزه بالوكالة في إطار تنفيذ برنامج العمل اللاّئق للشباب والمرأة (EDJEF) وبرنامج تحقيق المساواة في المعاملة والفرص المتاحة لصاحبات المشاريع (TOFE) اللذين يشرف على إنجازهما مكتب العمل الدولي.

وتضمن برنامج اللقاء - الذي نشطه خبير في مجال الجودة بحضور ممثلي مكتب العمل الدولي وعدد من المديرين المركزيين وإطارات من الإدارات المركزيّة للوكالة ومن مكاتب التشغيل والعمل المستقل من ولايات تونس ومنوبة وزغوان والقيروان - تقديم نظام التسيير عبر الجودة طبقا للمواصفة الدولية ISO 9001: 2015، حيث بيّن أنّ هذه المقاربة في التصرف والإدارة الحديثة للمؤسسات تستوجب :

- إثبات قدرة المؤسسة على توفير الخدمات باستمرار بما يتوافق مع متطلبات الحرفاء والشركاء والمقتضيات القانونية والتنظيمية المعمول بها،

- ضمان رضا الحرفاء من خلال التطبيق الفعال والمجدي لنظام التسيير عبر الجودة، بما في ذلك عمليات تحسين والتطوير وضمان الامتثال لتطلعات وجاجيات الحرفاء والمتطلبات القانونية والتنظيمية،

- تنمية الكفاءات والنهوض بها لضمان القيمة المضافة،

- تشريك كل العاملين بالمؤسسة كل حسب موقعه لضمان انخراطهم في مسار الجودة،

- إحكام توظيف الموارد المادية والبشرية وتجنب إهدارها والضغط على التكاليف،

- رصد واستباق المخاطر والاشكاليات وإحكام التصرف فيها،

- السعي إلى نيل رضا الحريف والاستجابة قدر الإمكان لتطلعاته وانتظاراته والانصات إلى مشاغله وحاجياته للعمل على تلبيتها.


كما تم خلال اللقاء تقديم تقرير عن مهمة التدقيق حول الجودة قام بها خبير في المجال بهدف وضع خطة عمل لتركيز نظام التسيير عبر الجودة لمصالح التشغيل العمومية للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل. وتضمن التقرير تشخيصا للوضع الراهن بمختلف الإدارات والوحدات المركزية للوكالة إضافة إلى مكتب التشغيل والعمل المستقل بدوار هيشر.

 

      


ويهدف هذا التشخيص إلى تقييم الممارسات وأساليب وطرق العمل فيما يتعلق بمتطلبات ISO 9001: 2015. وقد تم في هذا الإطار إجراء مقابلات مباشرة مع ممثلي مختلف الإدارات والوحدات المركزية للوكالة وجمع البيانات والمعطيات ووثائق العمل المعتمدة لتقييم مدى امتثال الأنشطة لمتطلبات ISO 9001: 2015 إضافة إلى المعاينة المباشرة للوضع الراهن للبنية التحتية ووسائل العمل والتنظيم الإداري وبيئة العمل.


ويذكر أن مشروع "العمل اللائق للشباب والمرأة (EDJEF) - الممول من قبل مملكة النرويج على امتداد ثلاث سنوات (2018-2021) باعتمادات جملية تقدر بــ 3 ملايين دولار - يهدف إلى تعزيز فرص العمل للشباب والنساء في ولايات القيروان، زغوان، تونس ومنوبة بما يتماشى مع برنامج العمل اللائق، وبرنامج التنمية المستدامة للأمم المتحدة. ويتم تنفيذ المشروع عن طريق مكتب العمل الدولي بهدف تشجيع الحكومة التونسية والشركاء الاجتماعيين (الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية) على تحسين تشغيلية الشباب والمرأة في الولايات المذكورة.


ويحتوي مشروع "العمل اللائق للشباب والمرأة" على أربعة مكونات أساسية لمعالجة القضايا المطروحة بعد تحليل الاحتياجات التي صاغتها الحكومة التونسية:

- دعم مؤسسات سوق الشغل، بما في ذلك وزارة التكوين المهني والتشغيل والشركاء الاجتماعيين، لصياغة الاستراتيجية الوطنية للتشغيل وتفعيلها من خلال وضع أربعة خطط عمل في ولايات التدخل،

- تقديم خدمات تشغيل عامة إضافية إلى مكاتب التشغيل وتحسينها في 4 مكاتب تشغيل نموذجية في ولايات التدخل من أجل تحسين قابلية تشغيل الشباب والمرأة،

- تعزيز خلق مواطن الشغل وإمكانية تشغيل الشباب والمرأة من خلال تطوير سلاسل القيمة في ولايات التدخل،

- دعم التكوين المهني لتعزيز تشغيلية الشباب، وخاصةً منهم الذين لم يتمكنوا من مواصلة تعليمهم في ولايات التدخل.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!